بطاقة تعريف.....

صورتي
حين وقفت بباب التدوين فتش أحلامي الحراس أمروني أن أكتب يومي وأنثر ثنايا الاحساس أمروني أن أرسم فاصلتي بأخر بقايا الانفاس

الاثنين، 24 نوفمبر، 2008

الجوع يقرصني !

إن سألني أحد بهذه اللحظه ماتتمنين فعله سأجيبة فورا القفز إلى غرفتي ونزع البوت الخانق من قدمي والاسراع لتناول وجبه اسد بها رمقي الذي نخره الجوع نخراً.
ولكن سؤالي أنا الأن يختلف عن سؤالك للأسف.. فأنا أسأل نفسي: ماالذي أجبرني على ترك البيت أساسا والبحث عن وظيفه أنخر بها عظامي جوعا وتعبا؟؟؟؟!! .
قد يكون رغبتي أن أقول لنفسي أن تحقيق الذات يبدأ بتحقيق إستقلال مادي لها ..ولكن هل فعلا عندما نلت هذا الإستقلال المدعو ( ماده) قد نلت معه سعادتي .
قرأت بأحد الكتب التي تصفحتها اليوم قصه تروى عن شخص زار مع أصدقائه مقبره فوجد ان الكتابه على القبور تستعمل في تواريخ وهميه ترميزا ليوم الولاده ويوم الوفاة .. مثلا ..فلان ولد سنه 1984 ومات 20233 عمره 20 سنه؟؟!
وعندما سأل صديقنا هذا سر هذه التواريخ وهذا الحساب الخطاء للسنوات اجابوه أصدقائه أنه لايوجد ثمه خطأ في الحساب ..معليلين ذلك أن السنوات العشرون التي عاشها ذاك المقبور هي سنوات سعادته فقط وليس عمره الفعلي..
وهنا لمعت بذهن صديقنا فكره فأتجه لأول صديق واقف بجانبه وقال له .. سأوصيك أن تكتب بقبري حينا أموت ( جبور جبر من بطن أمه للقبر ) .. مثل مايقول أخواننا المصريين ( جاب التيهه ) .
أخشى أن تكون اجابتي بهذه اللحظه ومع الجوع الذي يقرص معادتي هي ( هناء هنيوه من بطن أمها للقبيره).

هناك 10 تعليقات:

MyMoun يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جعلتني اسأل نفسي نفس السؤال.
لكن مازلتي اقنعي نفسي بأن العمل ضمن اطار افضل بالنسبة لي على الاقل في الوقت الراهن.


تقبل مروري

أوداد يقول...

أهلا هناء
بعد جولة في أرجاء مدونتك أقول أني وجدت(حسب رأيي المتواضع) نضوج تدويني لم أجده كثرا في المدونات الليبية...التي يفشل الكثير فيها عن التعبير ن أنفسهم..الشيء الذي اعتبره حجر زاوية التدوين.

بالنسبة لموضوع هذه التدوينة بالذات
لا أدري الحقيقة..
أن النجاح لا يعني السعادة..!

بعض الأهداف العظيمة نضطر معها للتضحية بساعدتنا في سبيلها.

إبراهيم الكوني يقول "إننا لا نحيى بأحلامنا،ولكننا نذبح حياتنا قربانا لها"ـ
يقصد أننا ربما لن "نعيش حياتنا كما نريد" إذا أردنا تقحيح أحلامنا
وأظن أن هذه العبارة تصلح للساعدة.


لكن المصيبة تكون في فقدان السعادة..والاهداف التي نعيش من أجلها.

شخصيا أريد أن أحسب سنوات عمري ..بمدى فائدتي لهذا الكوكب والبشر عليه...وربما لهذا لن أعيش أبدا..D:


وبالوفيق.

N.Ali يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
N.Ali يقول...

مولية باذن الله هنوو

abdullah SH يقول...

العزيزه هناء ... الشغل لو مافيشى تعب ماليشى مذاق وقبل لا نحكو ع السبب المادى حتى اسباب تانيه برضو تحببنا فيه واهمها الانسان يحس بقيمته وانه يؤدى فى شىء ليه معنى فى حياته والناس التانيه تستفيد من خبرته بطريقه او بأخرى ... وان شاء الله نشوفوك يوما ما فى مكان انتى تستحقيه بعيدا عن بعض الاشغال اللى مايجيش من وراها اللى مص البنى ادم وفى النهايه مايحصلش اللى فتات الشركات الكبيره وهذا بروحه يبى تدوينه ...

ربى يعونك

ســـــلام

hana يقول...

mymoun

اهلا بك..ادري ان لكل فترة متطلباتها وتضحياتها ....تفكيرك سليم ..ولكن اجعل نظرتك متفائله للقادم

hana يقول...

أهلا أوداد ..اولا سررت بالتعرف عليك .
وشهادتك بحق مدونتي شئ افتخر به ..سأتمنى أن أصدق ماقلته بحقي .

إشتشهدك بقول إبراهيم الكوني سأشدد على يديك سرورا به .فاطالما عشقت هذا القول .

واظن أن كلامك أصاب الهدف تمامما .فعلا لا سعاده بدون هدف..وليس هناك هدف لا تداعبه يد السعاده ..مهما بدلنا في ذلك من جهد ولهذا اظنك ربطتي فقدان السعاده بفقدان الهدف.
أدام اله لك راجحة عقك
شكرا للمرور

hana يقول...

نور الغاليه.. أهلا بك متى رجعت سأنتظرك على باب المدونه .

hana يقول...

عبد الله أهلا بك.لقد أطلت الغياب ؟.مالسبب ياترى.

طبعا لا أحد ينكر وجود جوانب أخرى غير الماده ومن يقول عكس ذلك سيكون سطحي بتفكيره ولكن إثبات غير الماده أيضا ليس بالسهل ..سيحتاج لجهد مضاعف ..سنستمر بالعمل بإذن الله وسنرى على ماذا سنجني .

jacker يقول...

dolce bag
dolce gabbana handbags
dolce gabbana bag
dolce gabbana handbag
balenciaga bag

Share/Save/Bookmark