بطاقة تعريف.....

صورتي
حين وقفت بباب التدوين فتش أحلامي الحراس أمروني أن أكتب يومي وأنثر ثنايا الاحساس أمروني أن أرسم فاصلتي بأخر بقايا الانفاس

الأحد، 25 يناير، 2009

سيد قصر ثورنفيلد..وجين إير




كنت في الاسبوع الماضي غارقه لأذني في قراءة رواية طويله لطالما حلمت بإقتنائها وإن لم يتحقق لي الحلم كاملا ولكن لا بأس بتحقيقه جزئيا فحصولي على نسخه الكترونيه لها .يمكن نعته بالنعمه ..
الروايه التي اتحدث بصددها الأن هي رواية ( جين إير ) للكاتبه البريطانيه تشارلوت برونتي .
قصة الفتاه التي طحنها القدر فأخرج منها خلاصه تعد هي مزيج من الصدق والاخلاص والحب الصادق الغير المشروط .
وكعادة حظوظي التي قررت مخالفتي في الفتره الاخيره حصلت على نسخه ورقيه للروايه ولكن باللغة الانجليزيه فأنا اقر بأني لا احب قراءة الروايات إلا باللغة العربيه الفصحى الملآى بالمعاني والمفردات التي تسلب اللب مع روعتها .
فأنا مع إحترامي الشديد لكل محبي قراءة القصص الغير مترجمه ..اشعر ان اللغه الاجنبيه جافه لحد ما ..ليس بها بذخ في الكلمات والمعاني كلغتنا العربيه الفصحى.. فالاولى تعطي لي شعور بتبلد المشاعر وتوقف المعانى عن الانتشار .
ولكن الحظ مالبث ان رجع لي مزهوا عندما عرفت ان نسختي الالكترونيه هي النسخه الكامله للروايه بأجزائها الثلاث بعكس الاخرى فكانت مختصره لحد بعيد ذاكره بين سطورها المحاور الاساسيه للقصه دون الدخول في ادق التفاصيل .
فبنسختي كان لوصف الحوار الداخلي للأبطال وتعاملهم الغير واقعي لبعض المواقف نصيب الاسد.. وهذا ما سلب لبي في قراءتي للروايه وجعلني محملقة العين في قراءتها لسبعة ايام متواصله حرمتني في بعض الايام من إتباع النظام الغذائي الموجود المنزل وإكتفائي بأكل لوح من الشكلاطه و كميه وافره من البطاطا المقرمشه ( تشبس ) والمكسرات واضعتهم بجانبي بينما كنت أقرأ .
طبعا لن يستوعب حالتي هذه سوى مغرم واقع لأذنيه في حب قراءة القصص والروايات ..
تتحدث القصه في مقدمتها على معاناة الطفله جين إير بين براثن زوجة خالها المتوفي وأبنائها السيئ الاخلاق تتقدم قليلا لتتحدث عن معانتها أثناء إلتحاقها بالمدرسة الداخليه ( لوود ) لمالكلها القس ( بيروكهيرست ) الذي تبرعت له زوجة خالها قبل التحاقها بمدرسته بتشوية صورتها امامه إمعانا في إذلالها وسد أي طريق قد تؤدي لسعادتها مستقبلا ..هذا التصرف جعل الطفله المسكينه ترتعد خائفه كلما تقدم منهم مالك المدرسة وخوفها من اهانتها امام الطالبات والفشي بالاكاذيب التي اشعتها عنها زوجة خالها ..ولكن الذي حدث اودى بالبقية الباقيه من مقاومتها :
جزء من الحدث :
( كنت اثناء التقاط حديث مستر بروكلهيرست ومس تمبل من قبل لم اغفل اتخاذ الحيطة لضمان سلامتي الشخصية التي خيل إلي أنها تغدو معرضة للخطر إذا انا استفلت الانتباه ومن اجل هذه الغاية انكمشت في المقعد وبينما كنت اتظاهر بالانهماك في مسألتي الحسابيه أمسكت لوحي الاردوازي بطريقة تخفي وجهي ولعلني كنت افلت من الانتباه لولا أن لوحي الغادر انزلق من يدي بطريقة ما فوقع محدثا جلبه اجتذبت الانظار نحوي مباشرة! وأدركت ان كل شئ قد إنتهى.فانحنيت ألتقط حطام اللوح واستجمعت قواي لأسوأ مايأتي به الظرف وسرعان ما أتى ...فقد قال مستر بروكلهيرست ( يالها من بنت مهملة !) ثم اردف في الحال( أرى أنها التلميدة الجديده ) وقبل أن أتمالك نفسي قال ( يجب الا أنسى أن لدي كلمة بشأنها) ..ثم أستطرد بصوت أعلى وأيما علو! ( لتأت الطفله التي كسرت اللوح إلى هنا .)
:
:
:
الاحداث تطول ويزداد تشويقها.. ولكنها تتخطى عشر سنوات لتعرض بداية حياتها خارج مدرستها الداخليه التي مكثت بها كطالبه ومعلمه من بعدها .



يبدأ الجزء الثاني من الاحداث في قصر ثورنفيلد وبداية قصتها مع سيد القصر مستر روسشتر ..ولكن ليس كأي بداية تقليديه فالقصه تبدأ قبل تعرفها عليه بل قبل معرفة هويته هو بهذا القصر ايضا عدا كونه المالك له.. فيجدر الذكر ان ولوجها لقصر ثورنفيلد كان بغرض تدريس الطفله (اديل ) الفرنسيه التي تعيش بنفس القصر ولها من القصص الكثير .
الفضول هو الراوي لبداية التعرف على سيد القصر..حوار بين جين اير وخادمة سيد القصر مسز فايرفاكس..


.فاستمعوا له :


(.........قلت ( يأي نظام تحافظين على هاتين الحجرتين يامسز فايرفوكس فلا غبار ولا ملاءات تغطي الأثاث ؟ لولا هذا الهواء البارد لحسب الإنسان أنهما لا تستعملان يوميا !)

- كيف يامس اير إن زيارات مستر روشستر نادره ولكنها تجئ فجائية وعلى غير إنتظار ! ولما كنت أعلم أن يمتعض إذا شاهد شيئا غير منظم أو يحتاج الى ترتيب عاجل

- هل مستر روشستر رجل مدقق يصعب ارضاؤة ؟

- ليس الى هذا الحد ولكن له ذوق السيد النبيل وعادته لذلك يحب ان يرى كل شئ متسقا مع الذوق وهذه العادات .

- هل تحبينه ؟ وهل هو محبوب بوجه عام ؟

- أوه .نعم إن أفراد يلقون الاحترام هنا دائما ومعظم الاراضي في هذه الناحية على مدى يصل إليه بصرك كانت فيما مضى ملكاً لهم !

- دعينا من الاراضي فهي خارجه عن موضوعنا وإنما انا أسألك: هل تحبينه ؟ وهل هو محبوب لشخصه ؟

- ليس لدى مايحملني على ان اشعر شعورا أخر واعتقد ان مستأجري أراضيه يعتبرونه مالكا عادلا متحرراً وإن لم تطل إقامته بينهم.

- أليست له تصرفات شاده ؟ وماهي بالاختصار أخلاقة ؟

- أوه عن اخلاقه لا غبار عليها فيما أعتقد ولكنه قد يكون أصبح على شئ من الشذوذ بعد أن أقام برحلات عديدة وشاهد كثيرا من أرجاء العالم وفي وسعي أن أقرر أنه رجل أريب وإن لم يطل حديثي معه يوما من الايام.

- وماهو موضع شذوذه ؟

- لا أدري ولا يسهل وصف ذلك وان كنت تحسينه عندما تتحدثين اليه فلا تدرين جيدا اهو يمزح او يجد أهو مسرور أو على النقيض ! وقصارى القول انه لا يتسني لك ان تفهميه جيدا .أو على الاقل اني انا نفسي لا أفهمه ولكن ماذا يهمني من ذلك مادام سيداً على جاني من الطيبه ؟!

كان هذا كل ماظفرت به من مسز فايرفاكس من مخدومها ومخدومي فإن هناك أناسا ليست في رأسهم أيه فكره على رسم صورة تخطيطية للأخلاق أو ملاحظه ووصف النقاط البارزه سواء في الاشخاص أو الاشياء ويبدو أن تلك السيده الطيبه من هذا الصنف
:
:
:
.........)





كان هذا جزء من وصف سيد القصر وهو البدايه الغير واضحة المعالم لقصة حب هي اروع ماجمعت بين ثنائيين حتى الآن بنظري .

السبب الذي دعاني لكتابة هذا المقطع دون غيره مع العلم ان البعض قد يظن بصحة عقلي في كتابة جزء يعد عاديا جدا ولا يحق انتقائه من بين سطور الروايه.
ولكن اسمحوا لي الدفاع عن رؤيتي للموضوع .
فالذي دعاني لكتابة هذا الجزء بالضبط هو تحليل مس جين إير لشخصية مدبرة المنزل العجوز ( مسز فايرفاكس ) عندما قالت استخلاصا لحوارها معها

(إن هناك أناسا ليست في رأسهم أيه فكره على رسم صورة تخطيطية للأخلاق أو ملاحظه ووصف النقاط البارزه سواء في الاشخاص أو الاشياء)


وهذا ما أهمني فقط من الحوار .. نتيجه اكثر من رائعه لما بين السطور وعلى فكره هذا ماتتميز به فصول الروايه دون عن غيرها اقصد التحليل والتمحيص ومحاوله سبر اغوار خيوط القصه وأبطالها فأي شخص لا يعشق هذا النوع من السرد فليترك قراءة القصه فورا ولا يرجع لفكره قراءتها مجدداً.
أظني أنني أطلت الحديث فهذا يعد لي أطول رساله أكتبها بمدونتي حتى الأن . ولكن فعلا الروايه تستحق اكثر من ذلك بكثير..حتى أني أصابعي تركت الكيبورد أسفه..فالذي موجود بالراويه أكثر بكثير من قدرتي على سردها جميعا بنقاط محدده.

اه ملاحظه اخيره يجدر بي اخباركم بها : القصه تسلط الضوء بشكل كبير على الدين المسيحي بحيث يزداد وضوحا بأحد فصول الروايه ( الكامله ) .. لذلك أعجابك بالروايه يجب ان يتجرد من هذا الاعتبار .مع العلم اني وجدت ان بها تجسيد للأخلاق والمبادئ والتمسك بأهداب الرسائل السماويه ما عجزت عنه مائة روايه لكاتب مسلم من إظهارها للأسف.



قراءة ممتعه ..
الجزء الاول

الجزء الثاني

الجزء الثالث



هناك 15 تعليقًا:

فــاتن يقول...

أول تعليق ل فاتن ههههههههه،

فــاتن يقول...

الحقيقة يا هنو الرواية قريتها سنة 2001 ف وكانت انتقاء زوج عمتي رحمه الله حينما وقفت محتارة أمام مكتبته الحية بتنوع رائع في محتواها..
فعلا كما وصفتي الرواية آسرة عميقة..

فشكرا لكي على مشاركتك لنا لرؤيتك لهذه الرواية..

وشكرا لأنك وضعتي الرابط..

جاري التحميل....

دمتي بالف خير..

hana يقول...

اهلا فتون .. ذات الشغف بالقراءه فأنا كنت أراهن على قراءتك لها سابقا .
مكتبة زوج عمتك هذه لطالما شوقتني اليها فمتى ستنتقي منها إحدى أزهارها الطيبه وتخبرينا عنها ؟

Tarek Siala يقول...

تم تحويل الرواية الى فيلم مصري من بطولة يوسف شاهين ومسلسل لبناني اعتقد من بطولة عبدالمجيد مجذوب، وللأسف شاهدت الفيلم قبل أن أقرأ الرواية فعرفت الأحداث، لكن لاحظت ان الرواية تم تشويهها بطريقة كبيرة لأنها كانت متغلغلة في قيم الدين المسيحي، لكن تم تشويهها عندما قام المخرج بتحويلها للدين الإسلامي.
على العموم شكراً للرابط

Tarek Siala يقول...

الفيلم المصري من بطولة يحي شاهين وليس يوشف ساهين، أسف على الخطأ

hana يقول...

اهلا اخي طارق
لم اسمع من قبل على تحويلها لفيلم عربي ولا اظن ان سيتم التوفيق فيه سواء تم عمله او في طور العمل به ..وهذا ليس تشاؤما بقدر ماكان واقعا .
لذلك اصدق قولك في انه تم تشويهها بدون ان اتحقق بنفسي .
لأن من اسباب الفشل هي مثلما ذكرت انه من الصعب الفصل بين احداث الروايه وبين ديانة ابطالها ..فليس تحوير الديانه فقط يحقق التوافق مع الدين الاسلامي بل ان هناك ماسيتم إقتلاعه من الاحداث ايضا لكي تتحقق المصداقيه المطلقه
لانه الصدق المطلق لبطله الروايه كما قرأت بها على سبيل المثال صدقها بتمثيل الدين مسيحي يجب ان يطبق بحذافيره في الدين الاسلامي
وهذا ماسيعجز رواد السينما الحاليه من تحقيقه للاسف

Libyan يقول...

I think u read it my book and any story needs patient person for reading it.
I used to read for two days then I have stopped .
Then I gave u the story.
I hope my comment was mild blood.
With my love

abdullah SH يقول...

للصراحه اختى هنا قبل اليوم لا اتدكر كم لى من مده لم اقرأ فيها كتابا منذ اخر كتاب واتدكر انه كان لاتحزن للشيخ عائض القرنى واليوم بالصدفه فقط كنت مستمتعا بصفحات من كتاب للصداق النيهوم ساكتب تدوينة عنه قريبا والصراحه اعجبنى فى تناوله لبعض القضايا ...

لعلنا نسرق وقتا للقراءة مع تدويناتكـ

ســــــلام

ميمونة يقول...

تعرفي مجبتي فيها يا هنا


هي مكيفهاش بالعربي معني هما اصلا موش عرب وتبي تحسيها بالعربي



نا قاريتها من تلات سنين موش مترجمة بكل وعجبتني

جربي وخودي راي ميمونة وعليا نا كن معجبتكش

عدي شوفي نسخة اصلية مش هالورق البايد

hana يقول...

libyan

كلا لست معك في هذه النقطه القراءه لا تحتاج لشخص صبور
اكثر منها احتياج لشخص يحب القراءة وشغوف بها

انا مثلاً ابعد مايكون ان اكون انسانه صبوره وعدم صبري ذاك هو الذي يحرمني من القراءه بتأن

..تجدني اقرأ في الروايه اسبوعان بلا اكل المهم اكملها
عندما تكون طويله جدا طبعاً

سررت بزيارتك

hana يقول...

عبد الله الشريف


معك حق ..فترة الدراسة تمنعك من متعة القراءة
في وقت فراغك اخر شئ تود فعله هو مسك كتاب !
تتفرج على شئ ت..سمع شئ هادئ
تخرج لنزهه ..اما القراءه!





بإنتظار تدوينتك عن الصادق النيهوم

سلام


**

hana يقول...

ميمونة

حبوبة اني قريتها فعلاً النسخة الإنجليزيه ..وبصراحه عجبتني النسخة العربيه اكثر ..لسبب الي قلته في الموضوع

واني علي الفكره حشيشتي الورق البايد
واني حبيت نقراها هكي لأنها فكرتني في الروايات الي كنت نقرا فيها يامات الثانوري والإعدادي..

Meme يقول...

السلام عليكم
سامعه بيها من قبل لكن الحق ماقريتهاش
عموما طالما حطيتي فايلات ليها انشاء الله حنقراهافي حال طبعا قدرت انحملهم!
بس قولي هادي الفايلات عربي و لا انجليزي؟
سلامات توا و اكيد ليا عوده

hana يقول...

وعليكم السلام رحمة الله
اهلين ميمي كيف حالك لاباس عليك
لا هادي نسخه عربيه وكانا تبي تحمليهم بانترنت الموبايل ماتعبيش روحك اهو قتلك
الريفي ياخد منك ساعه ونص تقريبا كانا تبي تحميلي الفايلات التلاته في جرت بعض
شرفتيني ميمي
مرحبتين بيك

majed010 يقول...

أنـا لم أقـرأ الـروايـة ...

لـكن الآن أتــرجـم الـفلم الخـاص بالـروايــة ...
ومـن الأحـداث الـتي أراهــا يجـب علي أن أقـرأ هـذه الروايـة :)

http://subscene.com/members/majed010/default.aspx

Share/Save/Bookmark