بطاقة تعريف.....

صورتي
حين وقفت بباب التدوين فتش أحلامي الحراس أمروني أن أكتب يومي وأنثر ثنايا الاحساس أمروني أن أرسم فاصلتي بأخر بقايا الانفاس

الاثنين، 22 سبتمبر، 2008

أتمدونن بمال.....؟؟.!!. فما أتاني الله خير مما أتاكم !..بل أنتم بهديتكم تفرحون.



لقد أستوقفتني هذه الآية اليوم حتى إنني كدت أختنق باليقين الذي راودني اليوم لقرب كلام الله لنا.. قرب قرآننا منا بينما نحن نعدو مبتعدين عنه .. رغم أنه يحكي لنا تفاصيل حياتنا تفصيلا دقيقا.. بل ودقيقاُ جداً.. دقيق لدرجة يدخل معنا لغرفتنا .. يتسلل لجفوننا ونحن نغمضهم تارة نعاسا وتارة أخرى هرباً.

بتأكيد هناك الكثير إستغرب من كلامي.. والكثير أيضا ضغط على زر x فوق مغلقاً الصفحة.. رأيتك رأيتك.. لا ترجع إذن..
فما سنقوله الأن ليس من شأنك ..


ماذا تزال تفعل هنا .. ؟ إذهب............... أو ............أرجع أرجوك
****
لندخل في الموضوع.. الكثير جدا قرأ هذه الآيه ..من خلال تلاوته لهذا المصحف الكريم .. فرمضان قرر الرحيل سريعا فها هو الأن أراه يلم في حاجياته مودعا .. أرأيتموه معي .. دققوا النظر ...أرجوكم .. فلم يعد هناك الكثير من الوقت.. ألحقوا به لا تتركوه يضيع.. إلتهموا مابقيا من أيامه .. أقضوا معه ساعات القيام.. ساعات البكاء.. ساعة ذل وخضوع لله.. قولوا معي .. اللهم نعوذ من الذل إلا إليك ومن الفقر إلا إليك .. .. أه ما أقسى شعوري الأن. ماأقسي رحيل الأحبه.

*********
قال الله سبحانة وتعالى ( فَلَمَّا جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ)

إسقاط على واقع اليوم

المشهد الأول :



أتمدونني بمال..؟؟



هل رأيتم ذلك الشخص الجالس أمامنا الآن.. نعم ذاك المليونير الشهير و المعروف بقيمه الاخلاقية الراسخه.
هل رأيتموه وهو ينظر لتوه بإستغراب ليد دنيئه تمد له برشوه من تحت الطاوله.. ثم قال بإستغراب شديد وحده : أتمدونن بمال.....؟؟.!!. وإستطرد قائلا بثقه ويقين عالي : فما أتاني الله خير مما أتاكم. ورمق ذاك الشخص الذي يحمل تلك اليد الدنيئة نظرة يخجل المرء من وصفها فأقل مايقال عنها أنها مزيج من السخرية وتهكم قائلاً : بل أنتم بهديتكم تفرحون.
ثم تولى مدبرا عنه وأوى لركن ظليل ثم قال بهمس وعينيه تترقرق بالدمع : اللهم أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي .

********
المشهد الثاني:
أم تختال فرحا بصالة الأفراح.. فهي تحتفل اليوم بحفل زفاف إبنتها الأولى..
أم اكرمها الله بالذرية الصالحه.. ومن المال الكثير جدا.. فمن هنا قررت أن تعمل وليمة تكرم فيها جميع الضيوف والأقارب والمساكين لاغير لا مكان للغرور ولا للتكبر و لا للرياء و لا للتفاخر.
هاهي الفرحه لاتكاد تسعها <<< مع بعض من الدموع الغزيرة بالطبع و التي تمسكها بعبرة تخنقها الأن لفراق إبنتها الوحيدة وتسليمها لعائلة أخرى بعدما اجتهدت في تربيتها من ثم ..
أعطتها إياهم على طبق من ذهب كما يقال.. ولكن.. هذه سنة الحياة.
دعونا الأن مع الفرحه ولندع الحزن جانباُ .. راقبوا معي تحركاتها جيدا ..هاهي تتجه بالقرب من طاولات الضيوف وإبتسامة الأم الحنونه لا تفارقها << إبتسامة أمك وهي تغطيك بحب بينما أنت نائم بفراشكم وتشعر ببرد قارص..وتنشد من يوقضكم من نومك الأن ويذكرك بأن غطائك قد زحف عنك وأنت تتقلب في فراشك بفوضه.

ولكن هي الأن لست بغرفة نومك بل بحفل زفاف أختك ........
تقترب منها إمرأه تماثلها عمرا.. فهي أماُ أيضا..ها هي تنهال عليها الأن بتلك القبل المعروفه المصحوبه بمباركات سريعه متتاليه تتساوى وسرعة القبلات على خد كل واحده منهما . .
ثم تغرس الضيفة يدها بيد أم العروسة ببضع نقود هدية.. الأم ترمق الأولى بعتب رقيق وقالت لها.. " : أتمدونن بمال.....؟؟.!!. ثم ربتت على كتفها بحنان وترجع لها المال قائلة برقي أخلاق: : فما أتاني الله خير مما أتاكم. و تقول لها مازحه: بل أنتم بهديتكم تفرحون
.ثم تتولى عنها ناظره لإبنتها الجالسة بتخت العروس وتنزل منها دمعه تسارع بمسحها مستشعرة بنعم الله عليها فقالت هامسه: اللهم أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي.

المشهد الثالث .

الرابع .


الخامس .

.
.
.
" وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها "

هناك 12 تعليقًا:

Motherland يقول...

فكرة الموضوع جميلة ...ولكن أختى عندك بعض الاخطاء الاملائية ...وفقك الله

Best regardS

elsha3er يقول...

السلام عليكم ان القران معجزة الله الباقية فى الارض فهو الماضى والحاضر والمستقبل جزاكى الله خيرا...

انا احمد من مصر وسوف ندعوا سيادتكم لمناقشة الراى فى قصيدة

اخوة منسية فى الجامعة العربية


احمد الشاعر

abdullah SH يقول...

العزيزه " هانا " موضوع من أجمل ما قرأت فى الفتره الاخيره لمضمونه ومعانيه بين السطور ... جزاك الله خيرا ... سلام

hana يقول...

Motherland

اهلا بك اخي اشكرك على تواجدك


احياناً السرعه تسبب هذه الأخطاء ..سأحاول تجنب هذا الشئ مقبلاً
شكرا على التبيه
سلام

hana يقول...

elsha3er

اهلا اخي احمد ..
سأحاول ان الج لمدونتك بأذن الله ..فقط اعاني من ضيق الوقت حالياً
خصوصا في رمضان
شكراً على دعوتك

hana يقول...

عبد الله الشريف

يسعدني سماع ذلك ..اتمنى ان تعم الفائده على الجميع
نتمنى ان نجد ادراجات جديده منك ايضاً

تحيتي

may يقول...

هناء جميل ما سرتى وشوقتنى لباقى المشاهد وفقكى الله

hana يقول...

اهلا مي

اشكرك على مرورك وفقنا الله واياكم
كل عام وانت بألف خير

romansy يقول...

كل سنه وانتى طيبه
عيد سعيد عليكى وعلى المسلمين جميعا
باليمن والخير والبركات

romansy يقول...

كل سنه وانتى طيبه
عيد سعيد عليكى وعلى المسلمين جميعا
باليمن والخير والبركات

hana يقول...

romansy

وانت بألف خير وصحهوعافية من العايدين الفايزين يارب

technology يقول...

Although from different places, but this perception is consistent, which is relatively rare point!
nike dunk

Share/Save/Bookmark